أصدرت شركة الماء والكهرباء وثيقة طلب التأهيل (RFQ) لمشروع مياه رابغ 3 المستقل للجهات الراغبة في تطوير المشروع - الموعد النهائي لتقديم بيان المؤهلات هو 30 أكتوبر 2017

رسالة الرئيس التنفيذي:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إنه من دواعي سعادتي أن أكون أحد أفراد شركة الماء والكهرباء، كما أعرب عن امتناني لقادة هذه المملكة على رعايتهم ودعمهم المستمرين لقطاعي المياه والكهرباء من أجل تلبية الطلب العام المتزايد على هذين القطاعين المهمين.

 

كما أٌتقدم بالشكر الجزيل إلى شركاء النجاح بإسناد مسؤولية المشتري الرئيسي للمياه في المملكة لشركة الماء والكهرباء وفقا للتوجيهات الأخيرة الصادرة عن مجلس الوزراء ) قرار رقم 494).

 

وبقدر ما كانت عملية تأسيس شركة الماء والكهرباء ذات أهمية كبيرة مع إصدار توجيهات المجلس الاقتصادي الأعلى، ووضع رؤية مستقبلية واستراتيجيات شاملة مع فرص استثمارية واعدة لبناء وامتلاك وتشغيل مشاريع إنتاج مزدوجة ضخمة، فإن شركة الماء والكهرباء تشهد الآن آفاقا جديدة.

 

لقد أدارت الشركة تنفيذ مشاريع ضخمة، منها مشروع الشعيبة للمياه والكهرباء المرحلة الثالثة المستقل ومشروع الشقيق للمياه والكهرباء المرحلة الثانية المستقل ومشروع توسعة الشعيبة للمياه المستقل بمشاركة القطاع الخاص.

 

وقياماً برسالتنا تطوير وشراء كميات المياه والمنتجات المصاحبة بكفاءة وديمومة عاليتين، تقوم الشركة بطرح مشاريع متعددة من مياه / مياه وكهرباء ومشاريع معالجة الصرف الصحي الى السوق، ومنها مشروع التوسعة الثانية لمحطة الشعيبة-3 للمياه المستقل ومشروع رابغ للمياه المستقل.

 

ومع تزايد الطلب على المياه في المملكة العربية السعودية، تقوم الحكومة بتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص. ومن أجل تلبية الطلب خلال الخمسة أعوام القادمة تسعى الشركة إلى ادارة ما لا يقل عن ستة مشاريع مياه/مياه وكهرباء مستقلة بقدرة إنتاجية إجمالية للمياه تبلغ 2,910,000 متر مكعب يومياً، أي بزيادة قدرها 63٪ (4.7 مليون متر مكعب يوميا في المملكة)، ومشاريع معالجة مياه الصرف الصحي بقدرة انتاجية اجمالية تبلغ 1,086,000 متر مكعب يومياً (أي حوالي 49.5٪ من إجمالي إنتاج المياه المعالجة في المملكة).

 

وتجدر الاشارة الى أن هنالك آثاراً إيجابية مباشرة من تنفيذ هذه المشاريع باستخدام أحدث التقنيات في تنفيذ المشاريع مما يؤدي إلى تحسين كفاءة المشاريع وتطوير كفاءة كادرنا الوطني في عدة جوانب مثل هندسة المحطات وإدارة ومراقبة الإنتاج وضمان الجودة ومن ثم خلق المزيد من فرص العمل للأجيال السعودية وزيادة النمو الاقتصادي في المملكة.

 

وتحقيقاً لهذه الأهداف المنشودة، فإن شركة الماء والكهرباء تستعد الان للتحول من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى كيان تملكه الحكومة مع التوسع في نطاق العمل، في حين أن "وزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة المالية" تبذلان جهودا كبيرة مع جميع الأطراف المعنية لتنفيذ هذا القرار الاستراتيجي والذي يدعم رؤية 2030 للمملكة.

 

أخيراً، شرف لنا في شركة الماء والكهرباء أن نكون على رأس المبادرة في تنفيذ هذه الاستراتيجيات خدمةً لأمتنا، سائلين العون والتوفيق من المولى سبحانه وتعالى.

 

خالد بن زويد القريشي